الاثنين، 12 يناير، 2015

علاج ادمان الكحول بممارسة الرياضة



توصلت دراسة طبية إلى أن الحرص على مزاولة نشاط حركى يومى فى جميع مراحل الحياة يساعدك على تقليص خطر التعرض لسوء استخدام المشروبات الكحولية للحد الذى قد يتطلب معه العلاج.

وجاءت الدراسة التى أجريت على مجموعة من البالغين لمدة 20 عامًا، حيث لوحظ أن الأشخاص الذين حرصوا على مزاولة النشاط الحركى بصورة مستمرة فى أوقات فراغهم كانوا أقل عرضة لإدمان الكحوليات أو دخول مستشفى لعلاج الادمان.

 وقال الدكتور أولريك بيكر من المعهد الوطنى للصحة العامة فى جامعة جنوب الدنمارك، إنه على الرغم من عدم ثبوت العلاقة السببية بين النشاط البدنى ومخاطر الإصابة بالاضطرابات الناجمة عن تعاطى الكحوليات، إلا أنه من المرجح أن هناك علاقة سببية بين الاثنين.

"نحن نعلم من دراسات أخرى أن ممارسة النشاط البدنى يقلل من خطر التعرض لمشاكل نفسية أخرى، وكذلك الدراسات التى يبدو أنها تظهر أن النشاط البدنى يزيد من الاستفادة من علاج المرضى الذين يعانون اضطرابات تعاطى الكحوليات".

ممارسة المزيد من التمارين الرياضية فى جميع مراحل الحياة ترتبط بانخفاض مخاطر إساءة استخدام الكحول، التى تتطلب علاج الادمان، وفقًا لدراسة دنماركية حديثة.

وقيم الباحثون خلال الدراسة، بيانات مجموعة من البالغين لمدة 20 عاماً، وكشفت النتائج، أن أولئك الذين أفادوا بأنهم كانوا أكثر نشاطاً خلال أوقات فراغهم، كانوا أقل عرضة للحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى أو العلاج من إضطراب تعاطى الكحول.

وقال الدكتور أولريك بيكر من المعهد الوطنى للصحة العامة فى جامعة جنوب الدنمارك فى كوبنهاغن، إن الدراسة لم تثبت وجود علاقة بين النشاط البدنى ومخاطر الإصابة بالاضطرابات الناجمة عن تعاطى الخمور، لكن من المرجح أن هناك علاقة سببية.


ووجد الباحثون خلال الدراسة، أن الرجال والنساء الذين يمارسون النشاط البدنى بمعدلات كبيرة هم أقل عرضة للإصابة باضطراب تعاطى الكحول بنسبة 30-40% مقارنة بالأشخاص الذين لم يمارسوا الرياضة قط. وأضاف بيكر، أن هذه النتائج تعزز صحة التوصيات العامة التى تنادى بزيادة النشاط البدنى، وإضافته إلى قائمة الممارسات المفيدة للصحة العامة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

© علاج الادمان على المخدرات