السبت، 13 ديسمبر، 2014

العلاج من الادمان يبدأ بالارادة ثم القرار

العلاج من الادمان يبدأ بالارادة ثم القرار


الاعتراف بالمشكلة اول سلمة فى سلم النجاه


هناك تركيبة مختلفة من المعتقدات والمفاهيم و يجب اعادة الصياغة هذة المشكلة او ممكن ان يكون بمعنى اخر التسليم و الفهم بأن هناك مشكلة كبيرة قد تدمر الحياة و يجب حلها بأسرع وقت ممكن و احيانا يجد المدمن صعوبة شديدة فى الاقتناع بهذة الفكرة و التسليم بها و ذلك يبدو عكس الذى يجب او ينبغى ان يفعلة و يجب العلم بأن اى محاولة جادة من ناحية اى مدمن ان يكون شخص صالح او سوى و مقبول وسط المجتمع و ان يكون شخص سليم و طبيعى يجب ان تبدأمرحلة علاج الادمان من داخلة اولا و ان علاج الادمان يبدا بالسيطرة على الذات و قبولها على شكلها
.

احيانا يلجا المدمن الى قوة الارادة فى تخليص نفسة من عبء الادمان و من اعراض الادمان


فى كثير من الاحيان قد يلجأ المدمن الى قوة الارادة الذاتية فى تخليص نفسة من عبء الادمان و اعراض الادمان الذى يعانى منة و لكن مع هذة الارادة وحدها يكون هناك خطر كبير الى الانتكاسة لعد وجود الوعى الكافى فيمكن ان يعود الى ادمانة مرة اخرى من جديد او من الممكن ان يظل ممتنع لكن مدمن الى بعض السلوكيات القهرية و من الممكن بسبب هذة السلوكيات تحدث تغييرات داخلية اخرى فى نفسة قوة الارادة شى جيد لكن لايكفى الى الشفاء التام من الادمان نظرا لانها تنبع اساسا من التفكير الذى يتسبب فى الادمان ويضع فى مخيلتة ان قوة الارادة وحدها تكفى و انها حلا سريعا لمشكلة الادمان و المخدرات و ذلك قد يجنبة الخوض و السير فى مراحل اصعب بكثير لان مراحل العلاج من الادمان كثيرة و قد تأخذ بعض الوقت و تعطل بعض مجريات الحياة لفترة فالحل الاسرع هو تغير طريقة التفكير من خلال مفتاح الارادة الذاتية للمدمن و التصميم و ذلك من اسهل المخارج من مشكلة الادمان و الاقل منها ضررا


العلاج من الادمان بالادارة


العلاج بالادارة هى ابعد الاشياء و الشئ الذى يحول بين المدمن و بين علاج الادمان هو اعتماد الشخص على قوة الارادة و قد يخرج من مشكلة الادمان عبر الارادة الذاتية ليس الا.


و يمكن للمدمن التوقف عن المخدرات بقوة الارادة ببساطة ويسر و فى مدة لاتتجاوز اسبوع او اشهر و لكن عندما تزداد مخاصر و صعوبات الحياة و تشتد علية هذة المشاكل تصبح مسألة العودة الى الادمان و الانتكاس مرة أخرى امر وارد جدا قد ينجح المدمن فى الاسترار فى التوقف عن تعاطى المخدرات او لا و قد ينجح ايضا المدمن فى التغلب على شكل من اشكال الادمان بأستعمال قوة الارادة ليجد نفسة مدمن لسلوكيات و انواع اخرى من الادمان.

مخاطر الادمان عند التوقف عن تعاطى المخدرات بقوة الارادة و العودة مرة اخرى او الانتكاس


كما قلنا سابقا انه من الممكن ان يتوقف الشخص المدمن عن ادمانة بقوة الارادة و لكن هذا لايتعدى مدد معينة و يعود الشخص مرة أخرى لعدم وجود الوعى الكافى لتجنب الانتكاس


لكن المشكلة عن التوقف عن المخدرات و ادمانها يمر الشخص بأعراض انسحاب و خروج السموم من جسمة فأذا حدث و استمر فى التمسك السلوكيات الادمانية القهرية فأحتمال العودة كبير جدا و لذلك عندما يعود يكون الجسم فارغ تماما من السموم و المخدر ففى بعض الاحيان يظن الشخص انه بأستطاعة ان يتعاطى نفس الكمية المستمر عليها لفترة قبل التوقف و عندها تكوم المشكلة لان جسمة ليس بأستطاعتة يتحمل هذة الكمية فى هذة الفترة 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

© علاج الادمان على المخدرات